صناعة الطوب والقرميد

استخدام الإنسان للطوب الفخاري والقرميد

ينتج الطوب الأحمر والقرميد من مادة الطين ، وقد عرفه الإنسان منذ القدم حيث تم استخدامه في بناء مسكنه وفي صناعة الآنية ، لقد كشفت الحفريات الأثرية عن وجود آنية فخارية تعود إلى آلاف السنين ومع ذلك ظلت محتفظة بخصائصها سليمة، ولم تؤثر فيها عوامل الطبيعة، كما أن مادة الفخار تقاوم الأملاح الموجودة في التربة والمياه المالحة ، وكذلك تعتبر من المواد المفضلة للبناء في المناطق ذات التربة المالحة أو تلك التي على شواطئ البحر ، كما أنها مقاومة لتسرب الرطوبة خاصة في المناطق الجبلية.

ولذلك نجد أن الطوب الأحمر والقرميد منتشر انتشارا واسعا في أوروبا والبلاد الأخرى ذات البرودة العالية والرطبة وكذلك المناطق الحارة وذلك لمقاومته للرطوبة ولعزله للحراره وقلة توصيله الحراري . ولأن الطوب الأحمر والقرميد مقاوم للأملاح والرطوبة نجد أن مدينة البندقية في إيطاليا مثلا تم تشييد مبانيها من الطوب الأحمر والقرميد ولم تتأثر مبانيها منذ سنين ولم تفقد خصائصها رغم أنها داخل البحر .وكذلك هناك الكثير من المعالم الحضارية في العالم تم تشييدها من الطوب الأحمر وما زالت قائمة ومحتفظة بكامل خصائصها.

إن مزايا الطوب الأحمر والقرميد وهي قوة تحمله وخفة وزنه ومقاومته لتسرب الرطوبة وعزله للحرارة والصوت وسهولة بنائه واحتفاظه بخصائصه آلاف السنين ، جعلت الإنسان يستخدمه في بنائه منذ القدم والسعي لتطوير صناعته بأحدث التقنيات الموجودة.

1 مرحلة استخراج ومعالجة المواد الأولية
أ

يتم استخراج الطين المستخدم في صناعة الطوب الأحمر والقرميد من وادي العاقول بالمدينة المنورة بجوار المصنع, حيث يتم تجميعة بساحات كبيرة ويضاف الية نسبة من الرمل الناعم ثم يخلط المزيج خلطا جيدا حتي يصبح متجانسا.

ب

يدفع الخليط الى أحواض كبيرة, حيث يضاف الية نسبة معينة من الماء ويترك هذا الخليط لمدة تتراوح من 3 الى 10 ايام, وتسمى هذة العملية بعملية التخمير.

ج

يتم تغذية المواد الأولية بعد التخمير الى صناديق التغذيه, حيث يتم طحن المواد الأولية الى أحجام صغيرة يصل حجمها الى أقل من 1 ملمتر, ثم تنقل المواد المطحونة الى مطحنة التنعيم والترطيب, ثم يدفع الخليط بواسطة سيور متحركة الى المطحنة النهائة حيث يتم طحن هذة المواد الى درجة يصبح فيها الخليط مسحوق ناعم

2 مرحلة تشكيل الطوب والقرميد

يتم دفع الخليط الى مكبس التشكيل وفقاً للقالب المطلوب و يتم قطع و تقسيم عامود الطوب و القرميد الى المقاسات المطلوبة، و يتم حفظ الطوب و القرميد في عربات مقسمة تمهيداً لنقله الى المجففات.

3 مرحلة التجفيف

تنقل العربات المحملة بالطوب و القرميد الى داخل المجففات حيث يتم تعريضها الى هواء ساخن بشكل تدريجي ثم بعد ذالك يخرج بعدها الطوب و القرميد و قد جف تماماً.

4 مرحلة الحرق

بعد خروج الطوب و القرميد من المجففات، يتم تحميله على عربات الافران و يتم الحرق التدريجي و المباشر بواسطة الديزل حيث تصل درجات الحرارة داخل الافران الى 900 درجة مئوية، و يخرج بعدها الطوب و القرميد و قد اكتسب اللون الاحمر الناتج عن العديد من التفاعلات الكيمائية لمادة الطين.

5 مرحلة التغليف

بعد نهاية عملية الحرق يتم ترحيل الطوب و القرميد الى عنابر التبريد ثم التغليف الألي و التخزين بالمستودعات استعداداً لشحنه و تحميله في سيارات الشحن لنقله الى المواقع و المشاريع.